بابــــل الجديدة

الجمعة11242017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية ثقافة اختام مهرجان بابل للثقافات والفنون العالمية الرابع

ثقافة

اختام مهرجان بابل للثقافات والفنون العالمية الرابع

علاء حسين الخفاجي: شهدت مدينة بابل الاثارية حفل اختتام مهرجان بابل للثقافات والفنون العالمية بدورتة الرابعة بمشاركة فاعلة من قبل الفنانين والادباء والمثقفين العرب والاجانب والعراقين اذ توزعت فعاليات هي بين الشعر والقصة والرواية والمعارض الفنية والمسرح والسينما والتوقيع الكتب جعلت ايامه مكثفة بالحضور الجماهيري والأكاديمي والفني والأعلامي المنقطع النظير، بابل الجديدة استطلعت اراء المشاركين والقائمين علية في الاستطلاع الاتي:
الشاعر الدكتور علي الشلاه رئيس المهرجان: قال ان ثمانية ايام من الأبداع العالمي المختلف في بابل واكثر من اربعين فعالية معبرا عن سعادتي في نجاح المهرجان لافتا الى دهشت الحاضرين من العرب والاجانب في وضع البلد اذ توضحت لديهم الصورة عما شاهدوه في وسائل الاعلام حيث لمسوا ثقافتا تنتج وابداعا يرى وغنى الثقافة العراقية.
من الغربة الى بابل
الشاعر العراقي نصيف الناصري قدمت من السويد للمشاركة في مهرجان بابل للثقافات والفنون العالمية الرابع مضيفا الى ان حضور الجمهور اضفى شي عظيم للمهرجان وكان التفاعل رائع جدا.
وعبر عن سعادته بان الجمهور متنوع ومتذوق وناقد في نفس الوقت والشي الذي ادهشنا تلاقي الثقافات العالمية في المهرجان.
الشاعر والمترجم الايراني موسى بيدج اشار الى المهرجانات عادتا تكون مفيدة لانها تجمع بين ثقافات الامم والشعوب وزاد بيد جان هذا المهرجان الذي يقام في بابل له مميزات كثيرة فهو من جهة يحتوي على فقرات متنوعة من ادب وفن ومسرح وتشكيل ومن جهة اخرى يحضره شعراء وفنانين من قارات عدة فقد تعرفت على شعراء من السويد والمانيا والارجنتين اضافة الى الشعراء العرب والعراقيين شاكرا مدينة بابل الحضارية على حسن التنظيم والكرم والحفاوة للضيوف من جهتها قالت الدكتورة راوية الشاعر استاذة في كلية الاعلام جامعة بغداد ان المشاركة في مهرجان بابل للثقافات والفنون العالمية الرابع شرف كبير لي واصفتا كان مهرجان نوعيا وذا مستوى عالي من خلال مشاركة عدد من الشعراء والادباء والفنانين الذين حضروا فيه مشيدتا بالتنظيم والتنسيق العالي وشعار كلنا بابليون شعار للحب والسلام والالفة وفي بابل الحضارة والتاريخ الكرم والابداع.
من جانبه قال الاعلامي علي الربيعي رئيس فرع نقابة الصحفيين العراقيين في بابل ان التفاعل في المهرجان اثبت قدرة بابل على احتضان المهرجانات واستقطاب للطاقات المبدعة وهذه النسخة كان لها نكهة خاصة من خلال تكامل الاعمال الفنية وعلى درجة عالية من الابداع مضيفا بان المهرجان اغنى المشهد الثقافي العراقي بحلة جديدة من التكامل الثقافي اذ ان منهاجه غني ومتنوع بالفعاليات والابداعات.
اما الشاعر السويدي جونر سيفنسون فقد اشار الى حبه للعراق وشعبه لانهم طيبين ورائعين معبرا عن سعادته في ترجمة قصائده ورغم صعوبة السفر الا انه سعيد بالوصول والمشاركة في المهرجان مؤكدا على حضوره في المهرجانات المقبلة.
من جهته اوضح الدكتور الروائي المصري بهاء عبد المجيد ان حضور المثقفين العرب والاجانب والعراقيين شيء رائع وحظينا بكرم وضيافة مميزة شاكرا القائمين على المهرجان وان العراقيين المعروف عنهم طابع ثقافي متميز جدا ومدينة بابل التاريخية اسمها وشكلها حضاري وثقافي وان دعوة المبدعين للمشاركة في المهرجان شي ايجابي ولم اشعر في الغربة وانا في مدينة بابل فيما اشارت الفنانة السورية رنا الحلاق ان المهرجان هذا العام شي مختلف عن الدورات الماضية وحضور جمهور بهذه الاعداد ومشاركة فنانين وادباء من الدول العربية والاجنبية اضافت للمهرجان الشي الكثير من الجمالية الرصانة مضيفتا ان في وسط الظروف التي يمر بها العراق وتنظيم كرنفال بهذا الحجم والمستوى والدقة في تنوع الفعاليات وتعددها شي ملفت للنظر متمنيتا لاسرة المهرجان التوفيق والازدهار في الاعوام المقبلة.

وكان مهرجان بابل للثقافhت والفنون العالمية بدورته الرابعة افتتح في العاشر من شهر نيسان الجاري وتضمن العديد من الفعاليات والادبية والفنية.

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا